اتهام 4 مقدسيين بالانتماء الى حركة حماس

قدمت اليوم الى المحكمة المركزية في القدس لائحة اتهام ضد ثلاثة من سكان صور باهر شرقي القدس وآخر من بيت حنينا شمالي المدينة، تنسب اليهم الانتماء الى حركة حماس وحشد اموال لصالحها عن طريق جمعية "لجنة زكاة القدس"، ومن خلال غسل الاموال وارتكاب مخالفات ضريبية.

وقد جرى الشهر الماضي اعتقال الثلاثة من صور باهر وهم خالد صباح وابناه منيب ومصعب لدى عودتهم من تركيا، حيث تم - حسب تحقيقات جهاز الأمن العام (الشاباك) والشرطة - تعيين خالد مسؤولا ماليًا لحماس في منطقة اورشليم القدس خلال اجتماعه مع مسؤولين في الحركة.

ويفيد مراسلن ان المتهم الرابع المدعو فراس طوطح اعتُقل بالعلاقة مع ضبط أموال بمبلغ نصف مليون شيكل، ومصادرة سيارات، وتجميد حسابات بنكية. وطلبت النيابة من المحكمة ابقاء المتهمين رهن الاعتقال حتى انتهاء الاجراءات القضائية بحقهم.

ويتضح من لائحة الاتهام ان خالد صباح عيّن في عام 2019 من قبل جهات رفيعة المستوى في حركة حماس في تركيا مسؤولا عن اموال الحركة في القدس، وقام بنقل الاموال في عدة فرص عبر الحدود الاسرائيلية دون التصريح عنها. وطُلب منه في وقت لاحق تحويل مبالغ مالية كبيرة، الا انه واجه صعوبات في نقلها الى البلاد وعليه قام بإيداع الاموال في حسابه المصرفي الخاص في تركيا، ونقل من حسابه الخاص في البلاد الاموال لنشطاء حركة حماس بقيمة 250,000 دولار. واستغلت هذه الاموال لنشاطات ارهابية وامنية وللاخلال بالنظام العام.

ويستدل أيضا، ان خالد وخلال زياراته المتكررة الى تركيا، التقى بجهات رفيعة المستوى في حركة حماس بينهم زكريا نجيب الذي ادين بتهمة اختطاف الجندي الاسرائيلي المرحوم نحشون فاكسمان. والتقى أيضا بثلاثة نشطاء من الحركة الذين ادينوا باختطاف وقتل الشرطي نيسيم توليدانو.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة