لائحة اتهام ضدّ محمد مراعنة من الفريديس بتهمة القيادة المتهوّرة

 

 

قدّمت النيابة العامّة لواء حيفا (جنائي) للمحكمة المركزيّة في حيفا لائحة اتهام ضدّ محمد مراعنة 29 عامًا من الفريديس بتهمة القيادة المتهوّرة، والقيادة تحت تأثير الكحول، التخلي عن مصاب، تبليغ رسالة كاذبة، عرقلة سير العدالة والتسبّب بأضرار فعليّة. كان ذلك بعد أن قاد سيارته تحت تأثير المخدرات والكحول واصطدم بفتاة كانت تعبر الشارع وأصابها إصابات بالغة.

وبحسب لائحة الاتهام التي رفعها المحامي عنان غانم، فإن المتّهم كان يقود سيارته في 02.03.22 في زخرون يعكوڤ وهو تحت تأثير الكحول والمخدرات. لم يلحظ المدعى عليه أن عابرة سبيل 23 عامًا كانت تحاول قطع الشارع واصطدم بها ولم يتوقف بل غادر المكان دون تقديم المساعدة. في وقت لاحق، اتّصل المدّعى عليه بالشرطة وأبلغ كذبًا أن سيارته قد سُرقت، ووصل إلى مركز شرطة زخرون يعكوڤ وقدّم بلاغًا كاذبًا عن سرقة السيارة. ونتيجة لأفعال المدّعى عليه، أصيبت عابرة السبيل بجروح خطيرة في الرأس. تم نقلها إلى المستشفى وهي غائبة عن الوعي ولا تزال ترقد في المستشفى حتى هذا اليوم من تقديم لائحة الاتهام. وطالبت النيابة باعتقال المتهم حتى إنهاء الإجراءات القانونيّة ضدّه.

 

هذا وقدّم المحامي عنان غانم من النيابة العامّة في حيفا في ذات اليوم أيضًا لائحة اتهام أخرى ضدّ مهند مجدوب (28) عامًا من طمرة بتهمة التسبّب بضرر متعمّد، السياقة المتهوّرة والإهمال والتدخل في أمر ضابط الشرطة أثناء الخدمة وإبلاغ رسالة كاذبة وغير ذلك.

وكان المدّعي عليه في يوم 28.2.22 يسوق سيارته الخاصّة بدون رخصة سياقة أو تأمين للسيارة وعندما رأى سيارة شرطة تقوم بفحص المركبات قام بالهرب منها ولم يتوقف عند طلبهم ذلك ثم تابع بالسياقة المتهوّرة والهرب من الشرطة وذلك من خلال المرور في شارة حمراء وعدم اتباع إشارات المرور وبذلك مشكلّاً خطرًا على من يتواجد في الطريق. أحد الضباط والذي كان يجلس في سيارته لسدّ الطريق على المتهم فتح باب السيارة وبدأ بالخروج من السيارة، وعند هذه النقطة لاحظ المدّعى عليه الضابط والمركبة فانحرف عن مساره، صعد على الرصيف على يمين الشارع، مما عرّض الشرطي للخطر والأذى. واصل المتهم هروبه باتجاه الحسينية، وعندما وصل إلى حاجز شرطيّ مكوّن من عدد من المركبات، استدار إلى طريق ترابيّ يؤدي إلى عدد من المساكن حيث ترك السيارة وهرب سيرًا على الأقدام.

أبلغ المدّعى عليه في وقت لاحق كذبًا إلى الشرطة أن سيارته قد سُرقت. كما وطلب المدّعى عليه من صديقه تقديم بلاغ يفيد أنهما كانا معًا في الأوقات ذات الصلة.

هذا وطالبت النيابة باعتقال المتّهم حتى إنهاء الإجراءات القانونيّة ضدّه.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة