"المليونيرة المزيفة"...أوهمت الجميع بأنها ثرية وهذا ما فعلته!

بعد الحكم عليها سنة 2019 بالسجن لسنوات عدة في نيويورك لسرقتها 275 ألف دولار من الفنادق والمصارف والأقارب، يُرجَّح أن تكون المليونيرة الروسية الألمانية "المزيفة" آنا ديلفي سوروكين، التي ألهمت قصتها مسلسلاً على نتفليكس، قد سُلّمت إلى ألمانيا أمس الاثنين.
ورجحت صحيفة "نيويورك بوست"، نقلاً عن مصادر مطلعة على الملف، أن تكون الشابة التي نجحت بين عامي 2016 و2017 بخداع النخبة في نيويورك من خلال التظاهر بأنها وريثة ثرية، قد رُحلت إلى ألمانيا مساء الاثنين على متن طائرة متجهة إلى فرانكفورت، بعد إطلاق سراحها من مركز احتجاز في ولاية نيويورك.

وقد أطلق سراح أنا سوروكين، المعروفة باسم آنا دلفي، وهي شابة تبلغ من العمر 31 عاماً تحمل الجنسية الألمانية ومولودة قرب العاصمة الروسية موسكو، من السجن في شباط 2021 "لحسن السلوك"، بعد أن كان قد حُكم عليها في 2019 بالسجن سنوات عدة بتهمة السرقة.

وفي اذار 2021، أوقِفت مجدداً بسبب تجاوزها مدة التأشيرة الممنوحة لها، وأعيدت إلى مركز شرطة الهجرة حيث "بقيت محتجزة بانتظار تعليق" هذا الاحتجاز، بحسب رسالة إلكترونية بعث بها ناطق باسم المركز لوكالة "فرانس برس" مساء الاثنين من دون تفاصيل إضافية.

وبعد التماسات قضائية عدة على مدى عام، بما يشمل خصوصاً المطالبة بالسماح بتلقيها الجرعة المعززة من اللقاح المضاد لكورونا، تقدمت سوروكين بدعوى استئناف أمام القضاء للسماح لها بالبقاء في الولايات المتحدة، وفق صحيفة "نيويورك بوست".
وكانت آنا سوروكين قد اختلقت هوية جديدة لها لدى وصولها إلى الولايات المتحدة العام 2016، مقدمةً نفسها على أنها وريثة عائلة ثرية فيما هي في الواقع ابنة سائق شاحنة روسي انتقل للعيش في ألمانيا عندما كان يبلغ من العمر 16 عاماً.

ومن خلال أكاذيب محبكة وثقة كبيرة بالنفس، استطاعت سوروكين الحصول على عشرات الآلاف من الدولارات كقروض من مصارف عدة.


وبين تشرين الثاني 2016 واب 2017، تمكنت سوروكين من السفر مجاناً في طائرات خاصة كما بقيت لأشهر في فنادق فخمة في مانهاتن بدون دفع الفواتير، وفقاً للمدعين في نيويورك الذين اتهموها بسرقة ما مجموعه 275 ألف دولار.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة