وزيرة التّربية والتعليم خلال زيارتها لعائلة المرحومة رزان عباس : مجبرون بأن نضع حدّاً للعنف!

 

 

 

وصلت اليوم لتقديم واجب العزاء في كفر كنّا، الى بيت المرحومة رزان عباس،طالبة مدرسة، 17 عاما، قتلت بشكل مأساويّ في بيتها من رصاصة طائشة.

 

استمعت لأقوال الأم الحزينة، فداء،معلّمة مدرسة، عن المرحومة رزان والّتي كانت تستعدُ لحفل التخرّج من المدرسة وحلمت أن تتعلّم في الجامعة العبريّة في اورشليم القدس.

طالبة جميلة وذكيّة دفعت ثمن الدّماء لمنظّمات الاجرام المهيمنة في المجتمع العربي.

 

كل طالبة وطالب، يجب ان يشعر بأمان في بيتهم، في الشّارع وفي كل مكان. نحن ملزمون لتأمين ذلك لهم.

عندنا مهمّة وسنعمل كل ما يلزم لتحقيق ذلك - مكان آمن لكل مواطني اسرائيل.

العنف يجب أن ينقطع ويتوقّف!

 


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة