فيديو - بعد انتظار دام 20 عاماً : اهالي ام الفحم يستقبلون الأسير المحرر زياد محمود جبارين

ينتظر المئات من اهالي مدينة ام الفحم ، بهذه الأثناء على مدخل المدينة وصول الأسير زياد جبارين ( 54 عاماً) ، والذي يعانق اليوم الخميس الحرية بعد اعتقال دام لمدة 20 عاماً.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية الأسير زياد جبارين في العام 2002 واتُّهم بالمساعدة والمشاركة في تنفيذ عمليات عسكرية ضد المؤسسة الإسرائيلية.وأصدرت المحكمة المركزية في مدينة حيفا، بعد 3 سنوات من اعتقال جبارين حكمًا بالسجن الفعلي 20 سنة.تجدر الإشارة إلى أن الأسير جبارين متزوج ورزق بولدين وثلاث بنات، مع الإشارة إلى مصرع نجله محمود في حادث طرق.

هذا ، ولحظة وصول الأسير زياد جبارين الى مدينة ام الفحم ، بدأت الزغاريد والاهازيج النسائية والألعاب النارية احتفالاً بوصول الاسير الى مدينته والى احضان عائلته بعد غياب طويل لمدة 20 عاماً ، لم يحتضن بها والده وزوجته واطفاله بها.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة