شهر المرأة في حيفا: طلبات تسمية شوارع على أسماء نساء

لمناسبة يوم المرأة العالمي، قدّم الدكتور عيسى نقولا عضو لجنة التسميات في بلدية حيفا طلبات لتسمية شوارع او مواقع على اسم ثلاث نساء، وذلك في إطار حملة لجنة التسميات إطلاق أسماء نساء على عدد من الشوارع والمواقع في حيفا.

الشخصية الأولى هي المربية الراحلة سلمى الماضي، التي درّت اللغة الإنجليزية في الكلية العربية الأرثوذكسية على مدار عقود. كاتبة ومترجمة للشعر وأدب الأطفال، من بينها اغنية "المسحّر" التي تصف الأجواء الرمضانية العائلية خلال شهر الصيام الفضيل.

الشخصية الثانية هي المرحومة نديمة سبتي (أم الأمير)، صاحبة "مطعم نديمة" الشهير في وادي النسناس. من أوائل النساء اللاتي أدرن مصلحة تجارية ناجحة اجتذبت أهالي الحي والزوّار من العرب واليهود. وقد اعاد أبناؤها فتح المطعم الذي ما زال يحمل نفس الاسم في سوق الخضار.

أما الثالثة فهي الفنانة الراحلة حايا توما، فنانة تشكيلية وقعت في غرام وادي النسناس وتزوّجت من المؤرّخ الشيوعي د. إميل توما. اختصت في فن الكراميكا التي كانت بمثابة مرآة لمشاهد البلاد الطبيعية والإنسانية. تزيّن أعمالها العديد من البيوت والجدران في وادي النسناس وحارة الكنائس.

وقال الدكتور نقولا: يوم المرأة هو يوم نضالي من أجل حقوق النساء في كل المجالات. لدينا نساء مبدعات ورائدات في مختلف المجالات وهذا بمثابة تكريم واجب تجاه المرأة ودورها. فدون المرأة العاملة والمتعلمة والأم والأخت والزوجة لا تتقدّم المجتمعات والشعوب.

وعقبت عضو بلدية حيفا شهيرة شلبي: هذه المبادرة المهمة للجنة التسميات تأتي لزيادة تمثيل النساء في الحيز العام وهي بمثابة رسالة بأن للنساء دورهنّ المتميّز الذي يقدّره ويكرّمه المجتمع. وهذا واجبنا تجاه سلمى ونديمة وحيا وتجاه نساء مثل الوزير السابقة شولميت أوني والناشطة النسوية مارشا فريدمان.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة