المئات في بلدة كفركنا يشيعون جثمان الشابة رزان عباس

شارك المئات من أهالي كفر كنا والمنطقة، مساء اليوم، بجنازة الشابة المرحومة رزان عباس، التي لقيت مصرعها بالأمس رميًا بالرصاص (عن طريق الخطأ) اثناء تواجدها في بيتها.

وتشهد كفر كنا اضرابا عاما وحدادًا منذ ساعات الصباح بعد الجريمة النكراء الذي راحت ضحيتها هذه الشابة التي لم تتجاوز الـ18 من عمرها.

وعبر الأهالي عن حزنهم وسخطهم من هذا الواقع الصعب فيما أكدت عائلة المرحومة أن الحديث يدور عن شجار وخلاف لا علاقة لهم به، ولكنه مستمر منذ سنوات والشرطة لم تفعل أي شيء.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة