كفركنا :مقتل الشابة رزان عباس برصاصة طائشة خلال شجار عنيف - اعتقال 6 مشتبهين

قُتلت الشابة رزان عباس عباس (17 عاما) من كفر كنا، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، إثر إصابتها بعيارات نارية خلال شجار عائلي في القرية.

 

وكانت الضحية، وهي طالبة في المدرسة الثانوية، تستعد لتخرجها من المدرسة في الأشهر المقبلة.

 

وقدمت الطواقم الطبية التابعة لمؤسسة "نجمة داود الحمراء" العلاجات الأولية وأجرت عمليات إنعاش، لكن دون جدوى، إذ أقرت وفاتها في وقت لاحق.

 

وبحسب المعلومات المتوفرة فإن الشابة أصيبت برصاصة طائشة خلال تواجدها في غرفتها داخل منزل العائلة.

 

وأفاد شهود عيان أن كفر كنا شهدت، الليلة الماضية، شجارا عنيفا تخلله إطلاق نار كثيف تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن حارات وأحياء عدة في القرية.

 

ووفقا للشرطة فإنه "وصل بلاغ لبدالة الشرطة 100 حول إطلاق نار باتجاه عدد من المنازل في كفر كنا. وهرع أفراد من الشرطة إلى مكان الحادث. وكشف تحقيق أولي أنه نتيجة إطلاق النار أصيبت فتاة، تبلغ من العمر 17 عاما، بجروح حرجة، بينما كانت تمكث في غرفتها".

 

بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ - لواء الشمال:

 

استمرارًا لحادث الاشتباه بارتكاب جريمة قتل الليلة الماضية في كفر كنا.

 

سارعت قوات شرطة لواء الشمال إلى مكان الحادث والقوا القبض على 6 مشتبهين في إطار الصراع بين العائلات في القرية.

 

سيتم إحالة المشتبه بهم (كفر كنا) إلى محكمة الصلح في الناصرة اليوم للنظر في طلب الشرطة لتمديد توقيفهم.

 

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمة، ولم تبلغ عن اعتقال مشتبهين باقتراف جريمة القتل.

 

مجلس كفر كنا المحلي يعلن الحداد والإضراب

 

أعلن مجلس كفر كنا المحلي الحداد والإضراب الشامل في جميع المؤسسات والمرافق التعليمية على خلفية مقتل الطالبة رزان عباس محمد عباس. وسيعقد المجلس المحلي، اليوم الأربعاء الساعة العاشرة صباحا، جلسة طارئة لأعضاء المجلس المحلي


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة