تغريدة كادت أن تتسبب في أزمة بين إليسا ونجوى كرم... ما قصتها؟

اعتذر أحد العازفين الموسيقيين إلى الفنانة نجوى كرم عقب سخريته منها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما أثار ضده غضب المئات من جمهورها، إلى جانب توجيه بعض الإهانات إلى الفنانة إليسا، كونه عازفا بفرقتها الموسيقية.

وتسبب عازف البيانو الذي يدعى فؤاد جمال في الأزمة بعد أن علق على تغريدة كتبتها أحدى الفتيات تسخر من موهبة نجوى كرم، ليرد قائلا: "فما بالك لو اضطرينا نعزف معها، تنذكر وما تتعاد"، في إشارة منه إلى استيائه من مشاركته كعازف في حفل نجوى كرم.

وبدأت القصة حين سمحت إليسا لفرقتها الموسيقية بمصاحبة عدد من المطربين اللبنانيين في حفلاتهم بالولايات المتحدة الأمريكية الشهر الماضي، وخرجت لتشيد بنجاحهم في "رفع رأسها" أمام زملائها.

وكتبت إليسا وقتها: " تحية من كل قلبي لعناصر فرقتي الموسيقية يللي قدروا عبّوا فراغ غياب الفرق الموسيقية لباقي الفنانين بجولة أميركا وعزفوا مع عدد كبير من الفنانين متل نجوى كرم، ملحم زين، وليد توفيق، نوال الزغبي وغيرن كتير. فخورة فيكن وبتبيضوا الوج".

وبعد تعرض فؤاد جمال للانتقادات وربط جمهور نجوى كرم بين سخريته منها وعمله كعازف ضمن فرقة إليسا، وهو ما ورط الأخيرة في الأمر، اضطر "جمال" للاعتذار.

وكتب في تغريدة: " الاعتذار عن الخطأ فضيلة، كيف اذا لنجمة وشمس الأغنية نجوى كرم. كل الاحترام والتقدير لفنك وتاريخك".

ورغم الاعتذار إلا أن انتقادات جمهور نجوى كرم لم تتوقف للعازف وطالت كذلك إليسا، وأكدوا أنه لا يملك أي خيار سوى الاعتذار بعد ما وصفه البعض بالخطأ الفادح بحق نجوى كرم.

(في الفن المصري)


>>> للمزيد من فـــن اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة