فرار 1.2 مليون شخص من أوكرانيا وروسيا تسمح بممرات آمنة

فر أكثر من 1.2 مليون شخص من أوكرانيا منذ بدء التدخل العسكري الروسي، وفق آخر إحصاء للأمم المتحدة، فيما أعلنت القوات الروسية، اليوم السبت، وقفا لإطلاق النار للسماح بممرات آمنة من مدينتي ماريوبول وفولنوفاخا الأوكرانيتين.

ويأتي ذلك، في اليوم العاشر من الغزو الروسي لأوكرانيا، وغداة الصدمة التي أحدثها قصف أكبر محطة الطاقة نووية في أوروبا تقع في زابوريجيا.

وقالت وكالات الأنباء الروسية نقلاً عن وزارة الدفاع "بدءا من الساعة 10:00 صباحا بتوقيت موسكو (07:00 بتوقيت غرينتش) يعلن الجانب الروسي وقف إطلاق النار، وفتح ممرات آمنة للسماح للمدنيين بمغادرة ماريوبول وفولنوفاخا".

وأكدت الوزارة في المقابل، أن القوات الروسية تواصل هجومها واسع النطاق في أوكرانيا.

وكان رئيس بلدية ماريوبول أعلن، اليوم السبت، أن القوات الروسية تحاصر المدينة وتشن "هجمات بلا رحمة" عليها. وكتب فاديم بويتشينكو على تطبيق تلغرام "منذ خمسة أيام تتعرض مدينتنا وأسرتنا التي تتألف من نصف مليون شخص لهجمات بلا رحمة"، داعيا إلى "مواصلة المقاومة".


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة