بابا الفاتيكان يخرق القواعد الدبلوماسية سعيًا لوقف الحرب

قال المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني، إن البابا فرنسيس أمضى نحو 30 دقيقة في السفارة القريبة من الفاتيكان. واخترق بابا الفاتيكان القواعد الدبلوماسية ويذهب بنفسه إلى السفارة الروسية في الفاتيكان. على عكس ما يجري عادة، حيث يتم استدعاء المبعوثين الأجانب من قبل وزير خارجية الفاتيكان، أو من أجل لقاء البابا في القصر الرسولي.

لكن البابا فرنسيس اختار ان يتوجه بنفسه إلى السفارة الروسية في الفاتيكان، امس الجمعة، في خروج غير مسبوق عن البروتوكول الدبلوماسي، للتعبير عن قلقه بشأن الحرب الروسية الأوكرانية. ولم يرد الفاتيكان على تقارير إعلامية تشير إلى أن البابا عرض وساطة الفاتيكان لوقف الحرب.

في حين قال سفير أوكرانيا لدى الفاتيكان، أندري يوراش، أن كييف ستكون منفتحة على وساطة الفاتيكان في الصراع مع روسيا.

ويبدو أنها المرة الأولى التي يذهب فيها البابا إلى سفارة للتحدث مع سفير في وقت النزاع. وقال وزير خارجية الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين إن الكرسي الرسولي يأمل في أن يكون لدى أولئك الذين يحملون مصير العالم بأيديهم بارقة ضمير.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة