حرب أوكرانيا: تراجع البورصات العالمية وارتفاع أسعار الدولار والـ"بيتكوين"

تراجعت الأسهم بالبورصات العالمية وعائدات السندات الأميركية اليوم الخميس بمستويات حادة، بينما ارتفعت أسعار الدولار والذهب بشدة مع إطلاق القوات الروسية صواريخ على عدة مدن أوكرانية وإنزال قوات على ساحلها الجنوبي.

بينما في روسيا، أعلنت بورصة موسكو، اليوم الخميس، تعليق المبادلات على خلفية العملية العسكرية التي شنتها روسيا ضد أوكرانيا.

وقالت بورصة موسكو، في بيان، "علقت المبادلات في كل الأسواق. سيعلن استئناف التداول في وقت لاحق".

أسعار برميل النفط فوق حاجز الـ100 دولار

عالميا، قفز سعر برميل خام برنت إلى 100 دولار، وذلك بعد سماع دوي انفجارات في أوكرانيا عقب إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن عملية عسكرية شرقي أوكرانيا.

كما قفز خام برنت الذي يعتبر المعيار العالمي لأسعار النفط لفترة وجيزة فوق حاجز الـ100 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ 2014، وقفز الخام الأميركي بنسبة 3.3% إلى 95.15 دولاراً للبرميل.

وبحلول الساعة 08:14، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم نيسان/ أبريل 5.36 بالمئة أو 5.36 دولارات، إلى 102.20 دولار للبرميل في أعلى مستوى منذ عام 2014.

وصعدت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط تسليم نيسان/ أبريل، بنسبة 5.26 بالمئة أو 4.84 دولارات، إلى 96.94 دولارا للبرميل.

وروسيا منتج رئيس للنفط الخام، إذ تعتبر ثاني أكبر منتج بعد الولايات المتحدة بمتوسط يومي 10.2 ملايين برميل، وأكبر مصدر للغاز الطبيعي إلى أوروبا.

وعلى صعيد الذهب، فقد قفزت الأسعار في التعاملات الفورية 1.49 بالمئة أو 28.35 دولارا، إلى 1937.36 دولارا للأوقية. ليسجل أعلى مستوى منذ أوائل كانون الثاني/يناير 2021.

تراجع حاد بالبورصات العالمية

أما على صعيد البورصات العالمية، انخفضت العقود الآجلة لمؤشر Euro Stoxx 50 وDAX الألماني بأكثر من 3.5% في الصفقات المبكرة، بينما انخفضت العقود الآجلة لمؤشر FTSE بنسبة 2%.

تراجعت أسهم S&P 500 e-minis بنسبة 2.3%، وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك بنسبة 2.8%، مما يضع المؤشر الأميركي على المسار نحو تأكيد أنه في سوق هابطة.

 


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة