عفوه من الإعدام ومن شدة فرجته... توفي!


توفي رجل محكوم عليه بالإعدام في إيران، وذلك بعد صدور قرار بالعفو عنه.‏
ولفظ الرجل الذي يُدعى "أكبر"، أنفاسه الأخيرة بعد مرور ساعة من نقله إلى المستشفى، بحسب موقع "إيران فرونت بيج".

وكان "أكبر" اتهم هو و3 آخرين بقتل أحد الرجال، وبعد محاكمتهم داخل المحكمة، أدين مع شريكه الآخر، وحُكم عليهما بالإعدام، بينما حكم على المتهمين الآخرين بالسجن.

لكن كان مصير أكبر في النهاية هو الموت، لتأثره فرحا من قرار العفو عنه، وذلك إثر إفصاح أسرة القتيل عنه.
وكان "أكبر" ارتكب جريمة القتل، التي ظل بسببها يكافح كابوس مشنقة الإعدام، وهو في سن 37، وتوفي عن 55 عاما.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة