تسريبات جديدة بشأن الغزو الروسي المحتمل والكرملين يرى علاقاته مع أميركا في الحضيض

تواصلت التحذيرات الغربية من احتمال اندلاع الحرب في أوكرانيا، إذ قال وزير القوات المسلحة البريطاني إن روسيا قد تهاجم جارتها الغربية من دون سابق إنذار، كما تحدث الإعلام الأميركي عن معلومات استخباراتية تشير إلى أن يوم الأربعاء سيكون موعدا محتملا لبدء الغزو.

وقالت شبكة "سي بي إس" (CBS) الأميركية إن 3 مصادر أكدوا لها أن الولايات المتحدة تستعد لسحب كل موظفيها من العاصمة الأوكرانية كييف في غضون 24 إلى 48 ساعة.
وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" (New York Times) أن المسؤولين الأميركيين حصلوا على معلومات استخباراتية تفيد بأن روسيا تدرس بدء العمل العسكري المحتمل ضد أوكرانيا يوم الأربعاء.

لكن الصحيفة نقلت عن عدد من المسؤولين -الذين تم إطلاعهم على تلك المعلومات- احتمال أن تكون الإشارة إلى تاريخ محدد جزءا من محاولة تضليل روسية.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان صرح الجمعة الماضي بأن الروس باتوا في وضع يمكنهم من إطلاق عمل عسكري كبير في أوكرانيا في أي يوم، مشيرا إلى أن الغزو قد يبدأ قبل نهاية أولمبياد بكين الشتوية التي تختتم في 20 فبراير/شباط الجاري.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية أن واشنطن أبلغت تل أبيب أن الاجتياح الروسي المحتمل قد يبدأ الثلاثاء أو الأربعاء، كما نقلت شبكة "بلومبيرغ" (Bloomberg) الأميركية عن مسؤولين قولهم إن الهجوم قد ينطلق الثلاثاء.


>>> للمزيد من عالمي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة