القدس : اعتقال 23 مشتبهاً بتشغيل محل لنقل وكب النفايات وتورطهم بغسيل الأموال

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

نشاط "الكنز الذهبي": بعد تحقيق سري الذي ادارته شرطة اسرائيل في الأشهر الأخيرة، ألقت الشرطة القبض الليلة على 23 مشتبهاً شرقي مدينة القدس بشبهة قيامهم بتشغيل محل لنقل وكب النفايات في مدينة القدس وتورطهم بارتكاب جرائم ومخالفات الإبتزاز بالتهديد وغسل الأموال والإحتيال الى جانب مخالفات ضريبية وضد جودة البيئة وغيرها

الليلة, داهم المئات من افراد شرطة لواء القدس ومحاربو حرس الحدود بما فيهم من وحدة المستعربين, وشرطة حماية البيئة, الشرطة الخضراء وممثلون عن ضريبة الدخل قسم التحقيق في لواء القدس والجنوب, وقسم التفتيش البلدي وضريبة القيمة المضافة ووحدة التفتيش في وزارة المالية وسلطة الآثار يرافقهم مندوبون من النيابة العامة في لواء القدس (القسم الجنائي والإقتصادي والمدني) ليداهموا عشرات بيوت المشتبهين في إطار نشاط توقيف, أطلق عليه إسم "الكنز الذهبي" ، بقيادة وحدة مكافحة الجريمة في مديرية كيدم في لواء القدس.

خلال الأشهر الماضية، أجرت الشرطة تحقيقا سريًا ومكثفاً، عمل فيه محققو الشرطة في مديرية كيدم في لواء القدس, على جمع أدلة ضد العشرات من المشتبه بهم للاشتباه بارتكابهم جرائم الابتزاز بالتهديد, وغسيل الأموال والاحتيال وتزوير في ظروف مشددة وجرائم ومخالفات بيئية، كب النفايات في مكان عام، إدارة محل تجاري دون ترخيص، الاعتداء على موظف عام، الى جانب مخالفات بموجب قانون ضريبة القيمة المضافة ومصلحة الضرائب وغيرها، بعد ادارة محل بشكلٍ منافٍ للقانون لإلقاء النفايات في منطقة المحور الأمريكي في مدينة القدس.

الحديث يدور عن مشتبهين الذين تصرفوا بشكل مشابه لمنظمة مبنية بشكل هرمي, ذات هيكل منظم وعملوا بشكلٍ منافٍ للقانون. إلى جانب الأضرار الاقتصادية الجسيمة التي لحقت بالسلطات الضريبية، تسبب المشتبه بهم في إلحاق أضرار جسيمة بالبيئة ونهر قدرون الذي يمر بالمكان وإلحاق أضرار بمناطق سلطة الآثار.
وفق الشبهات, تبين ان المشتبهين الرئيسيين استخدموا وثائق وسيارات مزورة وضللوا امور في مواضيع مرورية.
الحديث يدور عن غسيل اموال بملايين الشواقل, على مدى فترة طويلة مع تجاهل احكام القانون.

هذا الصباح تحول التحقيق من المسار السري الى العلني، عندما داهمت قوات شرطة لواء القدس مع أجهزة إنفاذ القانون الأخرى عشرات الأهداف. أثناء النشاط، تم القاء القبض على 23 مشتبه في جيل ما بين 20-50 عام, وأحيلوا الى الإستجواب والتحقيق, من سكان مدينة القدس.

خلال النشاط تم تفتيش منازل المشتبه بهم حيث تم ضبط العديد من الوثائق وضبط مبلغ كبير من النقود بقيمة نصف مليون شيكل, الى جانب, آلة لعد النقود, وثائق مزيفة وعقود, دفاتر فواتير, وختم, حواسيب وشيكات.

بالإضافة إلى الإنفاذ الجنائي، تم أيضًا تنفيذ نشاط إنفاذ اقتصادي، حيث تم في إطاره ضبط 5 مركبات فارهة ومركبة رباعية الدفع تراكتورون وعدد من الشاحنات التابعة للمشتبه بهم التي يشتبه انها استخدمات لارتكاب مخالفات وجرائم جنائية فتم ضبطها على يد الشرطة بهدف مصادرتها في اطار الإجراءات القانونية في المجال الاقتصادي ضد هؤلاء المشتبهين.

أنشطة التوقيف, التي نفذت في نفس الوقت قادها قائد مديرية كيدم، وقائد مركز السيطرة والتحكم الخاص الذي تم تشكيله في المنطقة وضم ممثلين عن سلطات إنفاذ القانون الذين انضموا لتنفيذها وأدى الى نجاح هذا النشاط.
تم نقل المشتبه بهم الموقوفين للتحقيق من قبل الشرطة ، ومن المتوقع خلال النهار أن تطلب الشرطة تمديد توقيف المشتبهين على ذمة التحقيق.

قائد لواء القدس اللواء دورون تورجمان أشاد بعمل الشرطة وقال: "مكافحة الجريمة والمخالفات الاقتصادية بواسطة انشطة تطبيق قانون مندمجة, يمنحنا ان نكشف ونحيل الى العدالة هؤلاء المجرمين الذين يمسون بامن الجمهور. ثمار التحقيق السري وجمع مواد البينات, الى جانب النشاط المندمج لكافة هيئات تطبيق القانون وعلى رأسهم شرطة إسرائيل, ادوا الى توقيف المشتبهين, الى جانب التحديات الكبيرة في المجال الامني, وضمان النظام العام في مدينة القدس, نحن سنواصل مكافحة مسببات الاجرام بجميع انواعها, بكافة الوسائل المتوفرة لدينا, لنضمن امن وسلامة المواطنين"

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة