متى تموت الانسانية وحين لا يكون للضمير مكانًا: العثور على جثة الطفل اسامة السرسك داخل صندوق المراحيض

 

حين تموت الانسانية في مشهدٍ تدمع له العيون.. بالعثور على جثة طفل داخل صندوق المرحاض.. 

اذ طالب مركز الميزان لحقوق الإنسان النيابة العامة بفتح تحقيق عاجل في ظروف وملابسات حادثة وفاة الفتى أسامة السرسك، ونشر نتائج التحقيق على الملأ.

وكان مستشفى شهداء الأقصى في المحافظة الوسطى اعلن عند حوالي الساعة 19:50 من مساء الخميس 27/1/2022، عن وصول جثة الطفل أسامة عرفات إبراهيم السرسك (14 عاماً)، من سكان الشجاعية شرق مدينة غزة. وبحسب الطب الشرعي، فإن سبب الوفاة هو الاختناق الإصابي.

 

من ناحيته أفاد والد الطفل، أنه كان يساعده في جمع الخردة من مكب نفايات منطقة جحر الديك جنوب شرق محافظة غزة، ليفقد أثره داخل المكب، ويتم العثور عليه مطموراً في المكب بعد عمليات بحث استمرت عدة ساعات.


>>> للمزيد من فلسطين اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة