الشرطة تطلب التحقيق مع النائب عودة لمنعه بن چفير من اقتحام غرفة القواسمي

قررت الشرطة فتح تحقيق في حادثة محاولة اقتحام عضو الكنيست اليميني العنصري إيتمار بن غفير لغرفة الأسير مقداد القواسمي في شهر أكتوبر الأخير في مستشفى كابلان، وتصدّي رئيس القائمة المشتركة النائب ايمن عودة له ومنعه من الدخول، وبهذا سيمثل النائبان للإدلاء بشهادتهما.

ويُذكر أنه قام النائب عودة حينها بالتصدي لدخول بن غفير لغرفة الأسير المضرب عن الطعام مقداد القواسمي، ما أدى إلى تدافع بين النائبين وسط تدخل أمن المستشفى.

وعقب النائب عودة بأنه لن يستعمل حصانته البرلمانية، بل سيذهب الى التحقيق من أجل أن يقول للمحققين بأنه يعتزّ إنسانيًا بأنه منع بن غفير من إيذاء الأسير مقداد القواسمي.

وتابع عودة بأن السفيه بن غفير أراد أن يشكل خطرًا حقيقيا بدخوله الاستفزازي الى أسير مُضرب عن الطعام 131 يومًا وبهذا هو الذي خالف القانون كما أن القانون يمنع زيارة مريض رغمًا عنه، وكان لا بدّ من منع بن غفير من أن يمارس هذه الجرائم وعلى رأسها امكانية التسبب بالموت لمريض.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة