المصادقة على إنشاء صندوق استثمار مشترك لإسرائيل ولدولة الإمارات في مجال التقنية العالية

صادقت الحكومة اليوم على إنشاء صندوق استثمار مشترك لإسرائيل ولدولة الإمارات العربية المتحدة تعنى بمشاريع مشتركة لشركات من كلتا الدولتين في مجال التقنية العالية ال"هاي تيك " وذلك بمبادرة من وزير الخارجية يئير لابيد ووزيرة العلوم والتكنولوجية اوريت فاكاش هكوهين
وسيوفر الصندوق الجديد حوافز مالية لشركات إسرائيلية تنتج تقنيات جديدة أو تقوم بتحسين تقنيات قائمة وتساعد بالبحث عن شركاء أجانب في مجال التكنولوجيا.
وسيتيح الصندوق الجديد للمشاريع الوصول الى موارد دولية ومعلومات وتكنولوجية وبنى تحتية لا تتوفر في إسرائيل
وستخصص إسرائيل مبلغ 15 مليون شيكل سنويا لهذا الصندوق فيما تقوم دولة الإمارات من جانبها بتخصيص مبلغ مماثل حيث ستبلغ أرصدة الصندوق بعد 10 سنوات 300 مليون شيكل.
ويذكر أن رئيس الوزراء نفتالي بينيت قد بحث هذا الموضوع خلال زيارته الأخيرة لابو ظبي كما انه جاء في البيان المشترك الذي أصدره بينيت مع ولي عهد الإمارات الشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان
وقال وزير الخارجية يئير لابيد إن إسرائيل والإمارات تشاركان الرغبة في تطوير التقنيات المتقدمة التي من شأنها تحسين نوعية الحياة وان الصندوق الثنائي يشكل محركا في هذا المضمار . وشكر لابيد نظيره الإماراتي على دعم المشروع ووزيرة العلوم فاركاش هكوهين على العمل الدؤوب لإنجازه .
وبدورها أكدت الوزيرة فاركاش هكوهين على أهمية إنشاء هذا الصندوق قائلة انه يشكل جسرا لاستثمارات من دولة الإمارات في مجال التكنولوجية الإسرائيلية الأمر الذي يعود بالفائدة على الجانبين.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة