لابيد يتعهد بمحاسبة الذي اعتدوا على النشطاء اليساريين وفلسطينيين في قرية بورين

تعهد وزير الخارجية يائير لابيد بمحاسبة الذين اعتدوا على الفلسطينيين والنشطاء اليساريين في قرية بورين جنوب نابلس صباح اليوم. وحذر لابيد من ان حوادث كهذه ستؤدي الى انزلاقنا الى هاوية لا يمكن جسرها مؤكدا وجوب خوض حوار عميق حول علاقات الجوار.

وكان مستوطنون ملثمون قد اعتدوا على الفلسطينيين والنشطاء اليساريين من جمعية "حاخامات من أجل حقوق الانسان" خلال قيامهم بغرس الأشجار في المنطقة. وضرب الملثمون النشطاء بهراوات، مما أدى إلى إصابة أربعة منهم بجروح طفيفة.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة