زيادة رواتب التقاعد "القديمة" بنسبة 2,1% بسبب ارتفاع التضخم

أعلن اتحاد النقابات العامة، "الهستدروت"، أن متلقي الرواتب التقاعدية، وفق النظام التقاعدي القديم، وليس وفق النظام التقاعدي التراكمي، سيحصلون في رواتب الشهر الجاري، التي تدخل حساباتهم البنكية الشهر المقبل، زيادة بنسبة 2,1%، بسبب ارتفاع التضخم المالي في العام الماضي، وهي زيادة أولى منذ سنوات عديدة.

وما يزال 270 ألف شخص يتلقون رواتب تقاعدية وفق النظام التقاعدي القديم، الذي أوقفته الحكومة في العام 2003، بمبادرة من كان وزير المالية في حينه بنيامين نتنياهو. وبموجب ذلك النظام، فإن المتقاعد حصل على نسبة 2% من راتبه الشهري، عن كل عام عمل، حتى نسبة أقصاها 70%.

أما وفق النظام الساري منذ 18 عاما، فإنه يعتمد على كمية الأموال التي وفرها العامل مع صاحب العمل في الصندوق التقاعدي، ولكن هذه الأموال رهينة للبورصات وتلاعب حيتان المال فيها، مع ضمانات جزئية من الحكومة.

وكان التضخم المالي قد سجل في العام الماضي 2021، ارتفاعا بنسبة 2,8%، وهي نسبة غير مسبوقة منذ العام 2012


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة