البطالة في نهاية العام الماضي 6%

قالت تقديرات مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، إن العام الماضي 2021 انتهى بنسبة بطالة 6%، في حين تشير التقديرات الأولية، الى أن البطالة قد ترفع رأسها مجددا، في حال طال أمد الانتشار السريع لمتحور أوميكرون، واصابة مئات الآلاف بالفيروس، ما يفرض على قطاعات في الاقتصاد اغلاق ذاتي غير معلن.

وبحسب التقرير، فإن نسبة البطالة بالمفهوم الأساسي المتبع إسرائيليا للبطالة، كانت مع نهاية العام الماضي 4,7%، فيما بلغت نسبة المتعطّلين عن العمل، انعكاسا لأزمة الكورونا 1,3%.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة