إسرائيل تنفذ تجربة جديدة لصاروخها الاعتراضي حيتس -3 بالتعاون مع الولايات المتحدة

أعلن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء عن نجاح تجربة إطلاق صاروخ اعتراضي من منظومة "حيتس 3" المصممة لاعتراض الصواريخ الباليستية طويلة المدى خارج الغلاف الجوي. وافيد ان التجربة الصاروخية اجريت فجر اليوم بالتعاون مع وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية، قبالة سواحل اشدود، جنوبي تل ابيب. وقد تمّ تغيير مسار الرحلات الجوية الخارجة من مطار بن غوريون والوافدة إليه بسبب اجراء التجربة الصاروخية.

وتم إطلاق صاروخين من طراز "حيتس 3" باتجاه هدف جوي، واعلن عن نجاح التجربة، التي تحافظ على قدرة إسرائيل على الدفاع عن قواعدها الاستارتيجية في وجه التهديدات التي تتطور في المنطقة، وبحرية العمل الهجومي ضد اعدئها، بحسب وزارة الامن الاسرائيلية.
واختبرت هذه التجربة جميع مكونات منظومة حيتس، واظهرت تنفيذًا ممتازاً، بحسب رئيس وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية، جون هيل. وقال هيل، ستساعد المعلومات الهائلة التي تم جمعها في التجربة في تطوير قدرات الدفاع الصاروخي مستقبلاً، ضد التهديدات القائمة والناشئة على الساحة.

وقالت اسرائيل العام الماضي، إنها تطور درعاً صاروخياً باليستياً جديداً هو حيتس –4 بالتعاون مع الولايات المتحدة. بهدف تحسين قدراتها للتصدي للترسانة الصاروخية الإيرانية الباليستية متوسطة المدى. كما تعمل منظومتا الصواريخها الاعتراضية حيتس - 2 وحيتس - 3 في إطار نظام متعدد الطبقات لتدمير الصواريخ المقبلة من الغلاف الجوي وفي الفضاء، للتصدي لاي هجوم صاروخي محتمل.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة