تبعات الكورونا: ارتفاع مقلق في عدد الطلاب الذين يحتاجون لعلاجٍ نفسيّ

تعاني البلاد منذ قرابة العامين من جائحة الكورونا، كبقية دول العالم، وتبعاتها السلبية على مختلف الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية وغيرها.

ووفق معطيات لوزارة التعليم في البلاد، لشهر ديسمبر 2021،اشارت الى ان هناك ارتفاعا مقلقا في عدد الطلاب الاسرائيليين، الذين بعانون من صعوبات نفسية وعاطفية، بسبب جائحة الكورونا، لذا تبرز صورة مقلقة للوضع النفسي للطلاب، وهناك ارتفاع في نسبة الطلاب الذين يعانون من ضائقة.

نتائج الاستطلاع:

- ارتفاع بنسبة 43% في العلاجات المقدمة للطلاب، هؤلاء يتواجدون في خطر الضياع.

- ارتفاع من 829 علاجات نفسية وعاطفية قدمت للطلاب في العام 2020، الى 1184 علاجا في العام 2021.

- 60% من طلاب الابتدائية الذين اجري معهم الاستطلاع (845 تلميذا) يعانون من اكتئاب خفيف حتى اكتئاب سريري حاد.

- 67% من طلاب الاعدادية الذين اجري معهم الاستطلاع (845 تلميذا)، يعانون من اكتئاب خفيف حتى اكتئاب سريري.

وقالت الوزيرة شاشا بيطون في هذا السياق، ان الهدف هو المحافظة على الأجواء التعليمية للطلاب، اذ بدون اطار تعليمي فإن الشبيبة سيعانون من وحدة واكتئاب وخوف وعنف حاد، والطلاب مروا خلال سنتين بصعوبات خلفت لديهم اضرارا اجتماعية ونفسية، ونحن في جهاز التعليم سنمنح لهم الدعم بكل ما اوتينا.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة