محافظ بنك إسرائيل: خسائر موجة اوميكرون قد تصل الى اكثر من مليار شيكل خلال 10 ايام

قال محافظ بنك إسرائيل البروفيسور أمير يارون، في لجنة المالية البرلمانية اليوم الاثنين، ان ارتفاع حالات الاصابة بموجة اوميكرون في الوقت الحاضر لن تؤدي إلى أضرار جسيمة للاقتصاد الإسرائيلي. وانه وفقًا لتقديرات بنك إسرائيل اذا ارتفعت نسبة الإصابات الى 15٪ من الاختبارات الإيجابية من أصل 30.000 اختبار، فستكون الخسارة اليومية للاقتصاد المحلي حوالي 123 مليون شيكل. أي ان التكلفة بحسب الموجة المرتفعة خلال 10 أيام، ستزيد عن مليار شيكل، أو اكثر من 2,5 مليار شيكل في 20 يومًا.

 

وأوصى يارون انه في مثل هذا السيناريو، من المستحسن الاستمرار في آليات التعويض المحددة التي تستهدف الصناعات المتأثرة ، مثل قطاع السياحة.

 

وبحسب توقعات بنك إسرائيل المقدمة إلى اللجنة، فإن النشاط الاقتصادي سيستمر في النمو في الربع الأول من عام 2022. ويقدر البنك ان الموجة الثالثة تسببت في إلحاق أضرار بحوالي 8-7 مليار شيكل في الناتج الإجمالي المحلي.

 

محافظ بنك إسرائيل: خسائر موجة اوميكرون قد تصل الى اكثر من مليار شيكل خلال 10 ايام

 

وأضاف المحافظ أنه في ظل احتمال وجود سيناريوهات أكثر صعوبة من الوضع الحالي، من المهم أن تستعد الحكومة لخطة "ب"، مع بعض مبادئ الانتقال. وتشير البيانات التي تم التحقق منها إلى ارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض. وتتحدث معظم التقديرات عن موجة قصيرة نسبيًا ستستمر لعدة أسابيع، وان تقديرات التكلفة الاقتصادية التي يجب التحقق منها وتجنبها تتطلب توضيحات مفصلة.

 

وأشار يارون إلى أن اضرار الموجة الحالية تمثل تأثيرًا بنسبة 0.1-0.2٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وأن تأثيرها حاليًا لن يكون تأثيرًا شاملاً، وخلص إلى أن السيناريو الأساسي هو أن الموجة الحالية ستنتهي في نهاية المطاف بمعدل نمو 5.5٪ بحلول نهاية العام 2022، مع عودة الكثير من النشاط الاقتصادي بعد الموجة الحالية، ولكن يجب اتخاذ الإجراءات اللازمة والاستعداد لإجراءات فورية لدعم رفع النمو الاقتصادي.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة