بينيت: بين 2 إلى 4 مليون مواطن سيصابون بكورونا خلال الموجة الحالية

قال رئيس الحكومة نفتالي بينيت، اليوم الأحد، إنه وفقًا للبيانات المقدمة إليه، سيصاب ما بين مليونين حتى أربعة ملايين مواطن بموجة الجائحة الحالية من فيروس كورونا في إسرائيل. وكتب بينيت في منشور على فيسبوك: "أوميكرون لا يشبه متحور ألفا أو دلتا. إنه معدي إلى حد لم نكن نعرفه".

ومن المتوقع أن يناقش فريق العلاج الوبائي الليلة إعطاء لقاح رابع لمجموعة إضافية من السكان، بعد أن تمت في الشهر الماضي الموافقة على تطعيم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا والطاقم الطبي.

وتطرق بينيت إلى مخطط الفحصوات الجديد والازدحام في محطات الفحص ، وقال إنه "مع هذه المستويات من العدوى والفحوصات، أدركنا أننا لا نستطيع السماح للجميع باختبارات PCR. لا توجد سعة كافية في المختبرات، ستتأخر الإجابات، وفي هذه الأثناء سيعدي الشخص محيطه، لذلك سنسمح بالاختبارات البيتية".

بالإضافة إلى ذلك، كرر رئيس الحكومة التأكيد على أن الهدف الرئيسي هو "الحفاظ على الاقتصاد يعمل قدر الإمكان، وحماية الفئات الأكثر ضعفًا - كبار السن والمرضى وأي شخص معرض لخطر الإصابة بحالة خطيرة والدخول إلى المستشفى".

وارتفع عدد المرضى في حالة خطيرة هذا الصباح إلى 205، أي 37 أكثر من أمس. من بين المرضى في حالة حرجة، هناك 48 مريضًا موصولون بأجهزة التنفس الصناعي. أمس، تم تشخيص 17516 شخصًا على أنهم مصابون بالفيروس وكانت النسبة الإيجابية من بين جميع الاختبارات 11.71%.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة