138 يوما من الإضراب: الأسير أبو هواش يفقد الوعي

يدخل الأسير هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام منذ 138 يومًا، مستوى جديدًا من الخطورة، حيث بات يفقد الوعي بشكل متقطع، في ظل مواصلة إضرابه رفضا لاعتقاله الإداري، بحسب ما ذكرت عائلته، اليوم السبت.


وأفادت هيئة الأسرى والمحررين في بيان لها، اليوم السبت، أن أبو هواش، وهو من بلدة دورا قضاء الخليل، دخل مرحلة حرجة جدا تستدعي تدخلا عاجلا وسرعة الإفراج عنه.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، قالت عقب زيارتها الأسير أبو هواش، إنها "وجدت رجلا في حالة حرجة جدا ونتوقع الأسوأ في أي لحظة".

ويعاني الأسير أبو هواش من ضبابية في الرؤية وعدم القدرة على الحديث، وضمور شديد في العضلات، وعدم مقدرة على الحركة، في حين قلت قدرته على إدراك ما يدور حوله.

كما يعاني من هزال وضعف، ومن نقص حاد بالبوتاسيوم، وآلام حادّة في الكبد والقلب، ولا يستطيع النّوم من شدّة الأوجاع في كافة أنحاء جسده، ويتنقّل على كرسي متحرّك، بالإضافة إلى معاناته من التقيؤ بشكل مستمر.

وكانت سلطات الإسرائيلي، قد أصدرت، مساء الأحد الماضي، قرارا يقضي بتجميد أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير أبو هواش.

ومارست محاكم دورا أساسيا في إجراءات التنكيل بحق الأسير، من خلال قراراتها المرهونة بقرار جهاز المخابرات "الشاباك".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة