فصله مديره من العمل فرمى نفسه من الطابق الثالث... ومفاجأة في موقع الانتحار

كشفت وسائل الإعلام المصرية عن مفاجأة حدثت في موقع انتحار موظف داخل مقر عمله بشركة في منطقة التجمع، أدت إلى عرقلة عمل الجهات القضائية في مصر.

ووفقا لوسائل الإعلام المصرية وقع حريق في مقر شركة التجمع التي شهدت واقعة انتحار الموظف نور الدين (41 عاما)، بسبب ضغوط العمل عليه يوم الثلاثاء الماضي، وهي الواقعة التي حازت على اهتمام الشارع المصري.


وكشفت مصادر أن الحريق نشب بعد واقعة انتحار الموظف بعد يوم واحد من ظهور القضية للرأي العام، حيث تسبب الحريق في إتلاف كاميرات الشركة، ما عرقل عمل الجهات القضائية التي لم تتمكن من تفريغ الكاميرات.

وأكد المصدر أن رئيس مجلس الإدارة أرسل إيميلا رسميا للعاملين بالشركة، أكد فيه أن الحريق وقع بسبب ماس كهربائي، وتمت السيطرة عليه بشكل سريع.

واضطر الشاب للانتحار بالقفز من الطابق الثالث في الشركة بعد إبلاغ مديره له بفصله من العمل نهائيا وعدم تمكنه من الحصول على مستحقاته لسداد ديونه التي وصلت لـ 15 ألف جنيه مصري، وفق حديث زميلته.


المصدر: روسيا اليوم


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة