حمامة جربات : مخططات إسرائيلية للاستيلاء على معالم “قرية الصيادين”

ناشدت الصيادة حمامة جميل من قرية جسر الزرقاء لزيارة القرية ودعمها بالتواجد الدائم فيها وذلك لحمايتها من المخططات الإسرائيلية التي تهدف إلى هدم مبانيها وبراقيّاتها الأمر الذي يرفضه أهالي القرية.

 

وقالت حمامة جميل إن سلطة حماية الطبيعة الإسرائيلية تمارس على الصيادين وعلى أهالي جسر الزرقاء ضغوطات لهدم مبانيهم وبراقياتهم “براقيات الصيادين” بحجة الترميم، مشيرة إلى أن الصيادين ليسوا ضد الترميم ولكن السلطات تريد بهذا الترميم تغيير طبيعة القرية ومواقعها، للاستيلاء عليها.

 

وتابعت  أن السلطات الإسرائيلية تسعى لأن تصبح المسؤولة عن كافة المواقع في قرية الصيادين أي قرية جسر الزرقاء لكن الأهالي والصيادين يرفضون ذلك.

 

وأضافت حمامة جميل أن مطلبها الوحيد هو للشبان بأن يزوروا القرية ويمارسوا رياضة السباحة فيها، قائلة، “نريد منهم الانضمام إلى نادي ركوب الأمواج ليمتلئ الشاطئ بأهله كي نستطيع مواجهة الصعاب وحماية القرية وشاطئها وطبيعتها”.

 

ولفتت حمامة إلى أن شاطئ جسر الزرقاء ليس فقط لأهالي القرية وحدهم وإنما لكل الفلسطينيين، مشيرة إلى أن هذه الدعوة ليست لأهداف مادية وإنما لدعم القرية ومساندة صياديها.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة