عقب دعوى جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة": إبطال اختيار غير قانوني للمراقب الداخلي في مجلس جولس


نجحت جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة"، ممثلة بالمحامي معتز عدوي من الطاقم القانوني، في إبطال اختيار السيد نزيه شوباش لمنصب المراقب الداخلي لمجلس جولس المحلي، بعد دعوى لمحكمة العمل، أشارت فيها الجمعية لعدم استيفائه للمنصب.
وكانت الجمعية قد تقدمت بالدعوى بعد إخطارات وجهتها للمجلس، بيّنت خلالها عدم استيفاء السيد شوباش لشروط منصب المراقب الداخلي وبالتالي عدم قانونية التعيين، غير أن تلك التوجهات لم تلق ردًا.
بعد التقدم بالدعوى، خلص الأطراف إلى تسوية تقضي بإبطال التعيين – لينتهي الملف بما جاءت به دعوى الجمعيّة. ويذكر أن الجمعية قد تابعت على مدار سنوات قضية إشغال منصب المراقب الداخلي في مجلس جولس وتوجهت للقضاء مسبقًا بهذا الصدد، نظرًا لمماطلة المجلس في تعيين مراقب.
من جانبه أضاف المحامي معتز عدوي من الطاقم القانوني لجمعية "محامون من أجل إدارة سليمة": " نتابع منذ سنوات قضية إشغال منصب المراقب الداخلي في مجلس جولس، نظرًا لأهمية دور المراقب الداخلي في تعزيز أسس الإدارة السليمة وضمان قانونية ونزاهة عمل السلطة، كما أشرنا في الدعوى، هذه المبادئ لا يمكن أن تتحقق في ظل تعيين من لا يستوفون شروط المنصب وسط مغالطة المرشح للجان الفحص كما حصل في هذه الحالة. إدارة مجلس جولس ومستشاره القضائي مطالبون باستخلاص العبر لئلا يتكرر هكذا إخفاق".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة