هبوط استخدام الأدوات البلاستيكية لمرة واحدة بـ 65%

أظهرت المعطيات التي نشرتها وزارة حماية البيئة امس الأربعاء هبوط مبيعات الأدوات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، وتراجع مبيعاتها في المحلات والشبكات التجارية في شهر تشرين الثاني بنسبة 65%، وذلك بعد دخول الضريبة الجديدة على هذه الأدوات الى حيز التنفيذ مع بدايته.

 

وتراجعت المدخولات المالية على الأدوات البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة بنسبة اقل، بسبب ارتفاع أسعارها بنسب عالية، وتراجعت المبيعات بحوالي 38%، الى حوالي 36 مليون شيكل في تشرين الثاني، بعد ان وصلت الى رقم قياسي هذا العام في الشهر الذي سبقه، تشرين الأول حيث بلغت حينها اكثر من 59 مليون شيكل.

 

ومع بدء تفعيل الضريبة الجديدة أفادت الشبكات التجارية أنه في الشهر السابق لبدء سريان الضريبة، كانت هناك زيادة بنسبة عالية في شراء الأدوات التي تستخدم لمرة واحدة، وخصوصًا في شبكات التسوق في مناطق اليهود المتدينين الحريديم، حيث وصلت الزيادة إلى 500 في المائة مقارنة بالأشهر نفسها من العام الماضي 2020.

 

وقبل فرض الضريبة الجديدة، نشرت وزارة المالية بيانات تفيد بأنه يتم انفاق 2 مليار شيكل سنويًا على الأدوات البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة. تقدر وزارة حماية البيئة أنه بعد الضريبة الجديدة، سيتم تقليل استخدامها بنسبة 40 ٪، وسوف تتحول العديد من الأسر إلى استخدام أدوات مستدامة، وبالتالي تقليل كميات كبيرة من النفايات البلاستيكية وتقليل التلوث الذي تتسبب فيه، في المتنزهات والاحراج.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة