على خلفية جريمة القتل الأخيرة | ترقب بأم الفحم في انتظار جهود الإصلاح التي تُبذل بين الأطراف

قال رئيس بلدية أم الفحم، الدكتور سمير صبحي محاميد، إن جهود الإصلاح وتطويق الأحداث في أعقاب جريمة قتل الشاب محمد حمزة برغل، متواصلة، راجيا الله عز وجل أن تحمل الساعات والأيام المقبلة نتائج طيبة بهذا الخصوص.

وأضاف محاميد في حديث مع الصنارة نت ، أنّه جرى تشكيل لجنة إصلاح محلية مكونة من شخصيات اعتبارية وازنة من مدينة أم الفحم وسيتم تدعيمها بشخصيات وازنة من خارج أم الفحم، برجاء أن تصل في الساعات والأيام المقبلة إلى تحقيق نتائج إيجابية لدى الأطراف المعنية.

من جانبه، قال الشيخ هاشم عبد الرحمن، رئيس بلدية أم الفحم الأسبق وعضو لجنة الإصلاح، إن جهود الإصلاح بدأت بالتحرك والقيام بزيارات للأطراف المعنية.

وأضاف في تصريح مقتضب: “اللجنة تقوم بزيارات متتابعة للأطراف وتسعى، إن شاء الله، للوصول إلى حلول. هناك أجواء وأصوات إيجابية وطيبة نرجو أن نصل معها في الساعات والأيام المقبلة إلى نتائج طيبة”.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة