رئيس الحكومة ووزير الصحة يقرران إنهاء تعقب الشاباك للمصابين بمتغير"أوميكرون"

أعلن رئيس الحكومة نفتالي بينيت ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس أنهما قررا عدم تمديد اللوائح التي تسمح للشاباك بتعقب المصابين بسلالة أوميكرون. وسيتم إيقاف التعقب الليلة في منتصف الليل ، بعد انتهاء صلاحية لوائح الطوارئ التي وافقت عليها الحكومة يوم الأحد الماضي.

وقال بينيت في بيان انه "وفقا لسياسة محددة سلفا في كابينيت كورونا ، ونظرا لتقييم الوضع الحالي، قرر رئيس الحكومة ووزير الصحة بالتشاور مع وزارة الصحة عدم الاستمرار في هذه المرحلة في تفعيل تعقب الشاباك للمصابين، التي ساهم في الاسبوع الماضي في جهود قطع سلاسل العدوى".

وكتب هورفيتس على صفحته في تويتر: "لقد أكدت منذ اللحظة الأولى أن استخدام هذه الأداة سيكون محدودًا وقصيرًا جدًا - لبضعة أيام، للحصول على معلومات عاجلة لوقف العدوى مع متغير جديد وغير معروف. وهذا بالضبط ما فعلناه".

و قال: "نحن الآن ننهي ذلك، لأنه إلى جانب حماية الصحة، يجب علينا الحفاظ على الخصوصية وحقوق الإنسان ، حتى في حالات الطوارئ".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة