مظاهرة حاشدة في مدخل قرية أبو تلول بالنقب ضد عنف الشرطة

شارك عدد من الأهالي في المظاهرة الاحتجاجية التي نظمت في مدخل قرية أبو تلول الغربي، مدخل عرب أبو سبيلة، بعد ظهر اليوم الخميس.

وردد المتظاهرون هتافات ضد عنف الشرطة، وألقيت كلمات عدة طالبت الشرطة والسلطات الإسرائيلية بالكف عن الاعتداءات على المواطنين العرب في منطقة النقب عموما وقرية أبو تلول خصوصا.

ودعا المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها ومؤسسات المجتمع المدني في منطقة النقب، جنوبي البلاد، للمظاهرة الاحتجاجية في مدخل قرية أبو تلول الغربي، مدخل عرب أبو سبيلة، احتجاجا على "الهجمة من قبل الشرطة التي تعرض لها الأهل في عرب أبو سبيلة هذا الأسبوع، والتي تكررت مرة أخرى، الإثنين".

واندلعت مواجهات بين عناصر الشرطة الإسرائيلية وعدد من المواطنين في قرية أبو تلول، يوم الإثنين الماضي، بعد مداهمة الشرطة واستفزازها للمواطنين للمرة الثانية خلال الأيام الأخيرة.

وأسفرت المواجهات عن 5 إصابات بينها لأطفال ووصفت بأنها طفيفة؛ في الوقت الذي لم تعرف فيه الخلفية وراء مداهمة الشرطة واستفزازها للمواطنين.

هذا، وادعت الشرطة أنه "دخلنا إلى المنطقة مع أمر للتفتيش، وكان هناك بعض الاضطراب، لكن الأمور هدأت، ولا يوجد أي شيء غير عادي، وبالتأكيد لم يكن هناك اعتداء على الأطفال والنساء".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة