وزارة المالية الإسرائيلية تدرس تعويض قطاع السياحة والفندقة

قالت مصادر في وزارة المالية لوسائل إعلام صباح اليوم الاثنين، إن الوزارة شرعت في دراسة إمكانية تقديم مساعدات مالية جديدة لقطاع السياحة بما فيه قطاع الفندقة، في حين تتوجه الأنظار الى قطاع المطاعم ما إذا سيتضرر من الأوضاع الناشئة في أعقاب انتشار التحور الجديد لفيروس كورونا.

وأعلنت وكالات سفر إسرائيلية أن موجة الغاء حجوزات بدأت يوم أمس الأحد في الاتجاهين، للسفر الى الخارج، ومن السياحة الداخلة، وهذا بعد أيام من تقارير تحدثت عن ارتفاع بنسبة 30% في شراء تذاكر السفر. وحسب التوقعات، فإن مكاتب السياحة ووكلاء السفر يتوقعون أن يشهد اليوم الاثنين موجة الغاء حجوزات ضخمة، وأن يستمر الإلغاء في الأيام المقبلة.

وكانت الحكومة الإسرائيلية، قد مددت في الأشهر الأخيرة مخصصات البطالة الاستثنائية لقطاع السياحة بما فيه قطاع الفنادق، حتى نهاية العام الجاري، وكما يبدو فإن جزءا من المساعدة الجديدة المتوقعة، ستتعلق بمخصصات البطالة الاستثنائية، وقد تمتد لعدة أشهر أخرى. 

وقال محللون اقتصاديون اليوم، إن الأنظار تتجه الآن الى قطاع المطاعم، وما إذا ستقر إجراءات تتضمن قيود على ارتياد المطاعم، أو إذا ما الجمهور سيبادر بنفسه للامتناع عن ارتياد المطاعم وأماكن الترفيه، في ظل موجة الكورونا الجديدة، التي ما تزال في بدايتها، وليس معروفا كيف ستتطور.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة