حيفا: احتجاج على منع البسطات في الحيّ الألمانيّ بفترة الأعياد

تقرير : إيناس مريح

شارك عدد من أصحاب البسطات في حيفا، مساء امس الأحد، في وقفة احتجاجية ضدّ قرار بلدية حيفا، بمنع نصب بسطاتهم التجارية التي تُقام في الحيّ الألمانيّ خلال فترة الأعياد.

وذكرت أميمة زعبي التي تعمل على بسطةٍ في حيفا منذ عدة أعوام خلال فترة الأعياد : "أنا أعمل في ’بن غوريون’ منذ أربع سنوات، وبناءً على الوعد بالسماح لنا ببيع الزينة في عيد الأعياد، قمت باستقراض عشرة آلاف شيكل... إلا أنني تفاجأت بمنعي من البيع".

وأضافت زعبي: "لذلك أتوجه إلى البلدية بطلب إعادة النظر بقرارها لأتمكن من تحصيل لقمة العيش، وإعادة المال المقترَض لأصحابه، فهذه المرة الأولى التي نواجه فيها قرار إخلاء في حيفا، علاوة على أننا في السنة الماضية، لم نتمكن من العمل بسبب قيود كورونا".

بدوره، قال ميسرة نداف والذي يعمل على بسطة منذ عام 2014، إنّ "هذه المرة الأولى التي يتمّ فيها منعنا من البيع في الشارع بعد تدخل الشرطة في عمل البلدية، وطُلب منا البيع داخل المطاعم والمحال التجارية، وأتمنى إعادة النظر في القرار لتمكيننا من العمل وإدخال البهجة والسرور إلى قلوب الجميع".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة