الرئيس الإسرائيلي يقتحم المسجد الإبراهيمي ويُوقد شعلة "الأنوار"

اقتحم الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، مساء الأحد، المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، لإيقاد شعلة عيد "الأنوار - حانوكا".

ووقعت اشتباكات بين ناشطين إسرائيليين مناهضين للزيارة الاستفزازية لهرتسوغ، وجنود الاحتلال، عند مدخل المسجد الإبراهيمي، وكان بينهم عضو الكنيست موشي راز من حزب ميرتس.

واعتدت hلقوات الاسرائيلية، في وقت سابق اليوم، على عشرات المصلين الفلسطينيين في ساحات المسجد الإبراهيمي، بعد أن تجمعوا عقب صلاة الظهر أمام مدخل المسجد، وهتفوا منددين باعتزام الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ اقتحامه.

وفي كلمة له من داخل الحرم، ادعى هرتسوغ أن "العلاقة التاريخية للشعب اليهودي مع الخليل وتحديدا مع ‘مغارة المخبيلا‘ (الاسم التوراتي للحرم الإبراهيمي)، مع تراث الأمهات والآباء، أمر لا شك فيه. يجب أن يرتقي الاعتراف بهذه العلاقة فوق كل خلاف".

وأضاف "عندما نكون موحدين حول النور المنبعث من شموع الحانوكا، من المهم احترام الوطنية الإسرائيلية ومبادئها، والاستماع أكثر إلى الآخر، واحترام الاختلاف، وبناء الجسور للحفاظ على تماسكنا، بالطبع دون الإضرار بالفرد أو بالمجموعة، بآرائهم ومعتقداتهم".


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة