الحكومة تصادق على تعقب جهاز الامن العام لتحركات المصابين بالمتحور الجديد

صادقت الحكومة بعد ظهر اليوم على تجديد عملية تعقب جهاز الامن العام الشاباك للهواتف الخلوية للذين تتاكد اصابتهم بسلاسة اوميكرون الجديدة ومن يخالطهم. واعرب أربعة وزراء عن معارضتهم لهذه الخطوة فيما امتنعت وزيرة واحدة عن التصويت وذلك بعد جلسة حكومية صاخبة شهدت مشادة كلامية بين رئيس الوزراء نفتالي بينت والوزير ايلي افيدار .
وقد وقع رئيس الوزراء عل التعليمات الجديدة التي ستكون سارية المفعول حتى يوم الخميس المقبل وستكون عملية التعقب محدودة لمن تم اثبات اصابته بالمتحور الجديد ولن تكون شاملة كما كانت في الماضي وفي حال تفجر موجة من الاصابات سيتوقف العمل بهذا الاجراء الذي سيكون محدودا


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة