فقط لأنه تحدث العربية: شبان يهود ينهالون بالضرب على شاب جامعي من كفرقرع

اقدم مجموعة من الشبان اليهود يوم امس، بالاعتداء على شاب عربي من بلدة كفرقرع، بسبب تحدثه باللغة العربية.

واصيب الشاب بجروح، نقل على اثرها الى المستشفى.

وحدث الاعتداء في شارع "هلل" في مدينة القدس، وكان الشاب عائدا من التعليم، حيث يدرس في كلية هداسا.

ونشرت شقيقة المصاب صورا لشقيقها تظهر الجراح التي اصيب بها جراء الاعتداء، حيث ذكرت ان الأمر تم على خلفية عنصرية، فقط لانه عربي، ولأن المعتدين سمعوه يتحدث بالعربية.

 

مجلس محلي كفرقرع يستنكر الاعتداء الوحشي الذي تعرض له الشاب بشار شفيق مصالحة
 
اصدر مجلس محلي كفرقرع مساء اليوم بيانا يستنكر ويشجب من خلال الاعتداء الوحشي الاثم والسافر الذي تعرضه له الشاب بشار نجل الدكتور شفيق مصالحة , وجاء في البيان:
شجب واستنكار
مجلس كفر قرع المحلي برئيسه، اعضائه وموظفيه واسرة كفر قرع عامة يشجبون ويستنكرون الاعتداء الوحشي الاثم والسافر الذي تعرضه له الشاب بشار نجل الدكتور شفيق مصالحة على يد ثلة من العنصريين لمجرد انه تكلم بلغة الضاد، لغتنا العربية التي تمثل هويتنا العربية الفلسطينية الابية، فقد قامت مجموعة من المتطرفين بضرب الشاب بشار دون أي سبب او أي إشكال مسبق وتسببوا له بإصابات بالغة لمجرد انه يحمل الهوية العربية هناك في مدينة القدس حيث يقطن بشار والعائلة في بيت صفافا.
لهم نقول، نحن هنا مرابطون وصامدون على ارض الاجداد، ولن تثنينا كل افعالكم الهمجية عن تمسكنا بلغتنا وتاريخنا وروايتنا، ولك بشار ولوالدك ووالدتك والأسرة الفاضلة نقول ونؤكد انكم لستم وحدكم في ميدان المعركة، هي نيران العنصرية الغاشمة تطال كل ما هو طيب وطاهر على هذه الارض. سوف تتم محاكمة الجُناة ورفع القضية وتحويلها الى المسار القضائي والشرطوي، لأننا لا ننتهج لغة العنف الفاسدة خاصتهم، لغتنا الصمود والتألق والبقاء وإحقاق الحق.
قلوبنا مع العائلة الكريمة وبشار ونأمل ان تتوقف الاجواء التحريضية ضد ابناء شعبنا.
مع فائق الاحترام،
المحامي فراس احمد بدحي
رئيس المجلس المحلي


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة