أكبر خمسة بنوك إسرائيلية ضاعفت أرباحها: 14.4 مليار شيكل في 9 أشهر

تتواصل التقارير المالية الإسرائيلية، من كبرى الشركات والمؤسسات، التي تثبت أن جائحة الكورونا، هي جائحة على رؤوس الفقراء والجمهور العام، بينما هي "نعمة" حلّت حيتان المال. وجديد اليوم، أن البنوك الخمسة الكبار ضاعفت أرباحها في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام 3 مرات، لتسجل ذروة غير مسبوقة في تاريخ أرباحها.

وتؤكد التقارير المالية، التي استعرضتها الصحافة الاقتصادية الإسرائيلية، أن البنوك الخمسة الكبار حققت في 9 أشهر أرباحا صافية بلغت 14,4 مليار شيكل، وهذا المبلغ سيرتفع ما انتهاء العام الجاري. إلا أن أرباح الأشهر التسعة تعادل ثلاثة أضعاف ما حققته هذه البنوك في ذات الفترة من العام الماضي.

وتؤكد التقارير أن مصدر أرباح البنوك الأكبر، هي الفوائد البنكية العالية، التي تفرض أساسا على حسابات العائلات والافراد، تحت غطاء، فوائد عالية لتغطية مخاطر مفترضة. وهذه الفوائد فرضت على السحب الزائد، وعلى القروض التي اندفع الجمهور لتلقيها، لتسديد قوت يومه، على ضوء انتشار البطالة، والمخصصات البخسة. 

وبلغت أرباح بنك هبوعليم، في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام ملا يلامس 4 مليارات شيكل، زيادة بنسبة 249%، عن ذات الفترة من العام الماضي 2020. وارباح بنك ليئومي في ذاك الفترة 4,56 مليار شيكل، زيادة بنسبة 276%. وبنك ديسكونت 2,24 مليار شيكل زياة بنسبة 216%. ومزراحي طفحوت 2,51 مليار شيكل، زيادة بنسبة 127%. وبنك هبينليئومي 1.07 مليار شيكل، زيادة بنسبة 150%.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة