يافا: بلدية تل أبيب تلزم معتصمين بفك الخيام مقابل مساعدتهم

قررت بعض العائلات المعتصمة واللجنة الشعبية للدفاع عن المسكن في يافا، أمس الاثنين، فك الخيام التي نصبت في حديقة الغزازوة احتجاجا على ترحيل عدد من العائلات العربية من مساكنهم من قبل شركات الإسكان، دون تحقيق كافة المطالب.

وجاء في القرار أنه تم التوصل إلى اتفاق يفضي لحلول مؤقتة، مع التعهد من قبل السلطات الرسمية، وعلى رأسها شركات الإسكان ("عميدار" و"حلميش") وبلدية تل أبيب، كذلك لم تشمل هذه الحلول والمقترحات كافة العائلات المعتصمة.

وكانت الشرطة قد أنذرت أصحاب الخيام في حديقة الغزازوة بأنها ستقوم بهدم الخيام بالقوة في حال لم يقوموا بفكها بأنفسهم، وأنهم سيتكبدوا غرامات مالية بالإضافة إلى التهديد بالاعتقال.

ووفقا للجنة الشعبية في يافا فإنه لم يكن بالإمكان تحقيق كافة المطالب لكافة العائلات ولا تلبي احتياجاتهم، والمقترح الذي عرض على العائلات لا يرضي كافة الأطراف.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة