"كابينيت كورونا": تحذيرات من موجة جديدة في يناير

قال خبراء في وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، خلال اجتماع للجنة الوزارية لمواجهة جائحة كورونا ("كابينيت كورونا") إنه منذ بداية تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري حدث تراجع في مستوى فاعلية اللقاح، مشددين على أن هناك بوادر واضحة لتفشي موجة جديدة من العدوى.

 

وخلال الاجتماع أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، أنه خلال المرحلة الحالية لا يعتزم الحكومة تخفيف القيود المفروضة للحد من انتشارة الفيروس، وأكد في بيان صدر عن مكتبه في أعقاب جلسة "كابينيت كورونا" أنه بناء على الوضع الراهن "لا يُتوقع تخفيف أو تشديد تعليمات كورونا".

 

وأوعز بينيت للمسؤولين في وزارة الصحة بالاستعداد لإطلاق حملة فحوصات للأجسام المضادة للأطفال قبل العودة للمدارس، في أعقاب عطلة عيد "الأنوار" (الحانوكا) اليهودي، في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الماضي؛ كما تقرر تمديد فترة العمل بموجب تعليمات "الشارة الخضراء" لمدة أسبوعين آخرين.

 

ووفقا للتوقعات الأكثر تفاؤلا التي عرضها الخبراء الذين يقدمون الاستشارة لوزارة الصحة في ما يتعلق بالتعامل مع جائحة كورونا، فإن مُعامل تناقل العدوى (R) سيرتفع ليصل إلى 1.1 خلال الأسبوع الأول من كانون الثاني/ يناير المقبل، لتسجل يوميا أكثر من ألف إصابة جديدة بكورونا.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة