الأسير الأعرج يعلق إضرابه بعد إلغاء اعتقاله الإداري

أعلن الأسير علاء الأعرج اليوم الخميس تعليق إضرابه عن الطعام والذي استمر 103 أيام بعد إلغاء اعتقاله الإداري، محققًا انتصارًا آخر في معركة الأمعاء الخاوية ضد سجون الاسرائيلية وسياسة الاعتقال الإداري.

وأكد مكتب "إعلام الأسرى" أنّ "الأسير المهندس علاء سميح الأعرج علق إضرابه عن الطعام،الذي استمر 103 أيام، بعد انتزاعه قراراً بإلغاء اعتقاله الإداري.

والأسير الأعرج (34 عامًا) من بلدة عنبتا بمحافظة طولكرم، يقبع في سجن “عيادة الرملة”، ويتمّ نقله إلى المستشفيات بشكلٍ متكرر نتيجة الوضع الصحي الخطير الذي وصل له.

وعانى الأعرج من هزال وضعف شديدين، وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، وصعوبة في الحركة، وفقدان متكرر للوعي، ومع ذلك فقد تمّ تحويله مؤخرًا للتّحقيق رغم صعوبة وضعه الصّحي.

وتعرّض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2007، من بينها اعتقالات إداريّة، ووصل مجموع سنوات اعتقاله إلى أكثر من خمس سنوات بشكل متفرق.

وخلال فترات اعتقاله السابقة فقد والده، كما أن طفله الوحيد أبصر النور وهو رهن الاعتقال، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في 30 حزيران 2021، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداريّ لمدة 6 أشهر.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة