اتهام عامل نظافة في منزل غانتس بالتجسس لصالح إيران

قُدمت إلى المحكمة المركزية في اللد لائحة اتهام ضد المدعو عومري غورِن تنسب له التجسس لصالح إيران. ويُستدل من تحقيق جهاز الأمن العام (الشاباك) أن غورِن، الذي كان يعمل منظفا في منزل وزير الدفاع بيني غانتس، توجّه بواسطة إحدى شبكات التواصل الاجتماعي إلى جهة محسوبة على طهران، وعرض عليها التجسس، فعلى سبيل المثال، اقترح إدخال برمجية تُستخدم لهذا الغرض إلى حاسوب تابع للوزير غانتس.

وخلال التحقيق مع المتهم، تبين أنه قام بتصوير بعض الأغراض في منزل الوزير غانتس وقام بإرسال الصور الى الجهات الإيرانية لإثبات جديته في التعاون. وجاء في بيان صادر عن الشاباك والشرطة أنه بسبب النظام الأمني في منزل غانتس فإن غورن لم يتمكن من الولوج الى معلومات خطيرة.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة