ام الفحم: عقد راية الصلح بين عائلة كيوان وبين عائلتي أبو حسن وأبو شندي

 

استمرارًا لنشاطاتها الخيرية، تكلّلت المساعي الحميدة التي بذلتها لجنة الصُّلح والإصلاح الفحماوية، في الأشهر الأخيرة، بالنجاح متوّجة إياها بعقد راية الصُلح بين عائلة الشيخ حسين كيوان من ناحية وبين عائلتي أبو حسن وأبو شندي، من ناحية اخرى. 

وجرت مراسم الصلح يوم أمس السبت في قاعة منتجع "الواحة" في ام الفحم، بحضور لفيف من الشّخصيات الفحماوية وممثلي العائلات الثلاث.

وعلم انه بعد مداولات عدّة ومشاوراتٍ مُتكررة عقدتها لجنة الصلح والاصلاح الفحماوية مع أطراف النّزاع، توصّلت إلى ضرورة تحكيم الشّرع والعُرف الفَحماوي الأصيل في فكّ الخلاف. 

 وأعرب الحضور وأهالي المدينة والمنطقة عن جزيل شكرهم وبالغ تقديرهم لعائلة الشيخ حسين وآل كيوان محاميد على مأثرتهم الكريمة بتبرعهم السخيّ بكافة المبلغ الذي تسلّمه من الطرف الثاني، وقدره 90 ألف دولار، لمؤسسات خيرية وتربوية.

 كذلك عبّر الأهالي عن وافر شكرهم وامتنانهم لرئيس وأعضاء اللجنة، الذين سهروا وبادروا بالعمل واعطوا من أوقاتهم لهذه الخطوة المباركة، بعقد راية الصّلح بين العائلات المذكورة.


>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة