إسرائيل تحيي الذكرى 83 لمذبحة "ليلة الزجاج المكسور"

تحيي إسرائيل، اليوم الثلاثاء، الذكرى 83 لمذبحة "ليلة الزجاج المكسور" (9 و10 نوفمبر عام) 1938والتي تعرض فيها اليهود في ألمانيا لتعذيب كبير على يد النازية التي كان يقودها هتلر وجاء ذلك بسبب غضب الألمان من اغتيال مسئول ألمانى فى باريس على يد شخص يهودى.

وعرفت المذبحة باسم" كريستال ناخت"، أي "ليلة الزجاج المكسور" بسبب الزجاج الناجم عن تكسير نوافذ المتاجر والذي تبعثر في الشوارع.

وتذهب المصادر إلى أنه خلال يومين، تم حرق أكثر من 250 كنيسا يهوديا، وقتل عشرات اليهود وتم الاستيلاء على المقابر والمستشفيات والمدارس والبيوت اليهودية، وبينما بقيت قوات الأمن وفرق إطفاء الحريق لا تحرك ساكنًا.

وتم إلقاء القبض على أكثر من 30 ألف من اليهود فى صباح اليوم التالى للمذبحة، بسبب "جريمة" كونهم يهود وتم إرسالهم إلى محتشدات الاعتقال، حتى لقى المئات منهم حتفهم هناك وتم تدنيس ما يزيد على 7000 من الشركات اليهودية والاستيلاء عليها

كما تم إلقاء القبض على بعض النساء اليهوديات وإرسالهن إلى السجون المحلية، ولم يتم السماح بإعادة فتح الشركات المملوكة لليهود ما لم تتم إدارتها عن طريق أشخاص غير يهود. وتم فرض حظر التجول على اليهود وتحديد ساعات من اليوم يتمكنون فيها من ترك منازلهم.

وازدادت الحياة صعوبة بعد "ليلة الزجاج المكسور" على الأطفال والمراهقين اليهود الألمان والنمساويين، وتم منع اليهود بالفعل من دخول المتاحف والمتنزهات العامة وحمامات السباحة وتم طردهم فى نفس الوقت من المدارس العامة.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة