مدربة أسلحة تكسر الصورة النمطية في السعودية (فيديو)

كسرت مدربة أسلحة سعودية القوالب النمطية في مجال يهيمن عليه الذكور وحولت شغفها بالأسلحة النارية إلى مهنة بعد أن تلقت التعليم لتصبح مدربة أسلحة نارية حاصلة على رخصة لمزاولة المهنة.
 
وعشقت منى الخريص، الأسلحة النارية منذ نعومة أظافرها، عندما كان والدها يصطحبها معه في رحلات صيد بالسعودية، ويعلمها كيف تطلق النار.

وقبل خمس سنوات، حولت هذا الشغف إلى مهنة وعمل إذ تلقت التدريب في السعودية والخارج لتصبح مدربة أسلحة نارية حاصلة على رخصة لمزاولة المهنة.

ودرست الشابة البالغة من العمر 36 عامًا الرماية في ميدان (توب غان) لإطلاق النار في الرياض، وتشهد فصولها الدراسية إقبالًا متناميًا من الإناث.

وقالت منى: "إنني سعيدة جدًّا بأني أمارس شغفي وهوايتي كمدربة وكمشرفة سلامة ميدان".

وأضافت: "إن شاء الله أشارك خبرتي وعملي مع الفتيات السعوديات وأشجعهن على اقتحام هذا المجال الصعب وإللي كان محتكرًا سابقًا من قبل الرجال".

وشاركت منى الخريص، كعارضة في معرض الصقور والصيد السعودي، وهو معرض سنوي بالرياض تشارك فيه شركات متخصصة في أسلحة الصيد.
 
 
  
 

>>> للمزيد من اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة