بعد اعتراف "بينيت" به- اللقاح الروسي يُسبب أزمة في إسرائيل

أثار قرار رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، الاعتراف جزئيًا بلقاح "سبوتنيك" الروسي غضبًا في وزارة الصحّة، بحسب ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم، الجمعة.

ولا يقضي الاعتراف الإسرائيلي بمنح اللقاح للإسرائيليين، إنما إعفاء السياح الذين حصلوا على اللقاح من الحجر المنزلي.

وحسب ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الجمعة، تتركّز الانتقادات بالأساس على حسم الاعتراف باللقاح قبل أن تفعل منظمة الصحة الدولية ذلك.

واتخذ القرار كجزء من خطة أشمل للحكومة الإسرائيلية للسياح حول الفترة المقبلة. وبحسب القواعد التي نشرها مكتب بينيت، فيجب على الحاصلين على اللقاح إجراء فحص مصلي/ مضادات، ومع الحصول على النتيجة، يعفى من الحجر المنزلي.

ونقلت الصحيفة عن مديرة قسم الأمراض الجرثومية في مشفى "شيبا" في رمات غان، برفيسور غليت رهاف، "منذ متى يكون الفحص المصلي إشارة إلى أن الشخص ملقّح؟ منظمة الصحّة العالمية لم تصادق على لقاح ’سبوتنيك’ ولا أحد يعرف ما الذي يحدث هناك. أعتقد أنه يجب بحث ذلك بعمق، وفحص ما الذي يقف خلف هذا اللقاح".

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة