الحاجة بهيجة أبو ريا من سخنين : من الإمية الى حفظ القران الكريم كاملاً

حققت الحاجة بهجة أبو ريا ( 75 عاماً) من مدينة سخنين انجاز كبير ، حينما استطاعت حفظ القرأن الكريم . حيث تبدأ القصة حينما قررت الحاجة السبعينية بهجة أن تتحدى "الامية" ، وبدأت بتعليم القراء والكتابة من اجل هدف واحد وهو حفظ القرأن الكريم بالرغم بانها بالسبعينات من عمرها .

حيث قالت الحاجة بهيجة أنها كافحت وناضلت وثابرت وبذلت طاقة فريدة حتى أكرمها الله عز وجل بحفظ كتابه الكريم بالتعاون مع مؤسسة الفرقان تلحفيظ القران الكريم في مدينة سخنين . واكدت الحاجة بهيجة ان حلم حياتها كان هو حفظ القران الكريم منذ الصغر واليوم استطاعت ان تنجح باتمام حفظ كتاب الله عز وجل.
ومن اجل تكريمها على هذا الانجاز الكبير وبهذا العمر وبعد التحدي الكبير من الامية الى حفظ القران ،قامت مؤسسة الفرقان لتحفيظ الصران الكريم بتقديم لها جائزة وهي اداء العمرة في الديار المقدسة.


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة