الأسير محمد العارضة يشرع بإضراب مفتوح احتجاجًا على ظروف اعتقاله الفاشية

أعلن محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، اليوم الاثنين، أنّ الأسير محمد العارضة شرع بإضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجًا على ظروف عزله القاسية، والعقوبات التي فرضت عليه من قبل إدارة سجن عسقلان منذ نقله إليه قبل 6 أيام.

وأجرت إدارة سجن عسقلان محاكمة داخلية للأسير العارضة، يوم الجمعة الماضي، وفرضت عليه مزيدًا من العقوبات، رغم أنه يُعتقل في ظروف عزل قاسية في زنزانة قذرة وعديمة التهوية ومراقبه بالكاميرات، بحسب ما قال العجوة في بيان صحفي.

وأضاف عجوة أن إدارة السجن فرضت على الأسير العارضة عدة عقوبات تمثلت بـ 14 يومًا في زنازين العزل الانفرادي دون أي مقتنيات شخصية حتى البطانية ووسادة النوم، ومنعه من زيارات الأهل، و"الكانتينا"، لمدة شهرين، وسحب الكهربائيات إضافة لفرض غرامات مالية.

وقال الأسير العارضة للمحامي خلال زيارته اليوم، إنه يحتجز في ظروف صعبة بزنزانة متسخة وضيقة ورائحتها كريهة، ولا يوجد معه سوى ما يرتديه من ملابس، كما أنه لم يستحم منذ عدة أيام بسبب وجود كاميرا في حمام الزنزانة، مؤكدًا أنه سيواصل إضرابه عن الطعام حتى تحسين ظروفه الاعتقالية الفاشية.

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة