الإفراج عن شخصين من المعتقلين في كفر قاسم

أفرجت الشرطة الليلة الماضية عن اثنين من المشتبه فيهم الأربعة الذين اعتُقلوا عقب الاعتداء على أفرادها في كفر قاسم، وقد اعتُقل الاثنان أمس وتبين ان له صلة لهما بالحادث، أما الاثنان الاخران فيمثلان امام المحكمة اليوم لتمديد فترة اعتقالهما.

واستنكر رئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس الاعتداء وأشار الى انه تحدث مع المفتش العام للشرطة الجنرال كوبي شابتاي وتمنى الشفاء العاجل للشرطيين واعرب عن رغبته في التعاون بين الشرطة والمواطنين العرب. ومن المرتقب ان يلتئم اليوم لأول مرة الطاقم الوزاري للتعامل مع آفة الجريمة والعنف في المجتمع العربي.

صرح رئيس الوزراء نفتالي بينت الليلة بأن العنف في المجتمع العربي بلغ نقطة لا تطاق، متعهدا بمكافحة هذه الافة بكل قوة. وتعقيبا على حادث الاعتداء على قوة من الشرطة في كفر قاسم الخميس الماضي، قال السيد بينت انه يتوقع من أبناء المجتمع العربي الذين يطلبون من الدولة التدخل ان يشدوا ازر افراد الشرطة ويدعمونهم في أداء مهامهم.

وقد استنكرت بلدية كفر قاسم هذه الحادثة، مؤكدة ان أي اعتداء على افراد الشرطة امر مرفوض وغير مقبول.

 

 


>>> للمزيد من محلي اضغط هنا

اضافة تعليق
مقالات متعلقة